الدليل التعريفي

  • الإرشاد الطلابي

    دور المدرسة ليس فقط امداد الطلاب بالعلم بل يتجاوزها إلى التربية الاجتماعية، وترسيخ القيم والمبادئ وتحسين سلوكه تجاه الآخرين

    لذلك كان لابد من قواعد منظمة لهذه السلوكيات مما يؤدي إلى النجاح في إنجاز الأهداف التعليمية.

    تبدأ تلك الأنظمة بالنصح والإرشاد والتوجيه ثم إلى أنظمة تعديل السلوك مرورا بمراحل متعددة من التفاعلات بين المسؤولين في المدرسة، والطالب وفي النهاية تطبيق القواعد الخاصة بالثواب والعقاب

    الإرشاد الأكاديمي

    يهدف الإرشاد الطلابي في الأساس إلى تقديم المشورة الإرشادية بشأن اختيار التخصصات، وتقديم النُصح للطلاب فيما يتعلق بصعوبات التعلم لديهم، وتقديم التوجيه التربوي للتلاميذ في جميع مراحل التعليم الأساسي، فهدف الإرشاد هو مساعدة التلاميذ على وضع خططهم الدراسية الخاصة بهم، ويتم ضمان الاستمرارية من خلال التعاون بين جميع المعلمين المشاركين في التوجيه خلال المسار التعليمي لكل تلميذ، وتوجد إرشادات مهمة خاصة في الدراسات الانتقالية، حيث ينبغي تحديد مبادئ أنشطة التوجيه وتقسيم العمل بين مختلف المشاركين في المناهج الدراسية المحلية، لأنها هامة لجميع المعلمين لتوجيه الطلاب في الدراسات في مواضيع مختلفة، ومساعدتهم على تطوير تعلمهم لمهارات وقدرات التعلم، ومنع ظهور المشاكل المتعلقة بالدراسات، فينبغي أن يساعد الإرشاد جميع التلاميذ الوصول إلى أفضل النتائج الممكنة لهم

Facebook

YouTube

Instagram

Follow Me on Instagram